الاجتياح التركي لشمال سوريا (نبع السلام) – اليوم السادس

الاجتياح التركي لشمال سوريا (نبع السلام) – اليوم السادس
عملية نبع السلام

كتب - آخر تحديث - 13 أكتوبر 2019

Image result for ‫عملية نبع السلام‬‎

الاجتياح التركي لشمال سوريا

اطلقت الحكومة التركية اسم “نبع السلام” على الحكلة العسكرية في شمال سوريا التي تهدف إلى انشاء شريط عازل على طول الحدود التركية – السورية بعمق 30كم.

أفادت وكالات عربية وغربية بأن الجيش التركي وقوات المعارضة السورية سيطرا على كامل مدينة تل أبيض بعد ساعات من دخولهم الأحياء الغربية لها، وبلدة المبروكة ومخيمها شرق المدينة الواقعة شمالي شرقي سوريا.

وتأتي سيطرة قوات المعارضة مدعومة من الجيش التركي على المدينة بعيد الإعلان عن سيطرتها على أربع قرى غرب مدينة رأس العين شمال الحسكة، إضافة لبلدة سلوك شمال محافظة الرقة.

وكانت وزارة الدفاع التركية قد أعلنت سيطرة قواتها وقوات المعارضة السورية على مركز مدينة رأس العين شمالي سوريا، وهو الأمر الذي نفته ما تعرف بقوات سوريا الديمقراطية.

لحدود التركية السورية بأن الجيش التركي والمعارضة السورية سيطرا على معبر رأس العين الحدودي مع تركيا وعلى 18 قرية بين مدينتي تل أبيض ورأس العين، وقطعا الطريق الرئيسي بين الحسكة وحلب.

بيان الجامعة العربية

اعتبر المغرب أن البيان الختامي الذي صدر أمس عن اجتماع وزاري للجامعة العربية في القاهرة بشأن عملية “نبع السلام” التركية في شمالي سوريا، “لا يعبر بالضرورة عن الموقف الرسمي للمملكة”، في وقت أعلن فيه المجلس الأعلى للدولة في ليبيا أن قرارات الجامعة وبياناتها رهينة لحسابات وأجندة دولتين عربيتين هما مصر والإمارات.

وكانت الجامعة العربية قد شددت في بيانها الختامي أمس على وحدة واستقلال سوريا، مطالبة تركيا بوقف عمليتها العسكرية في سوريا والمجتمع الدولي بتحمل مسؤوليّاته.

وتحفظت كل من قطر والصومال على البيان، في حين رفضت ليبيا طلب الجامعة العربية خفض التمثيل الدبلوماسي ووقف التعاون مع أنقرة.

وقف توريد السلاح لتركيا

أعلنت كل من فرنسا وألمانيا تعليق بيع الأسلحة إلى تركيا على خلفية العملية العسكرية “نبع السلام” التي تشنها أنقرة شمال شرقي سوريا.

وقال بيان مشترك من وزارتي الدفاع والخارجية الفرنسيتين “قررت فرنسا، التي تتوقع انتهاء هذا الهجوم، تعليق كل خطط تصدير السلاح إلى تركيا، والذي يمكن أن يستخدم في هذا الهجوم. القرار يسري على الفور”.

من جهته، قال وزير الخارجية الألماني هيكو ماس إن الحكومة الألمانية لن تصدر أي ترخيص جديد لبيع أي أسلحة لتركيا يمكن أن تستخدم شمال شرقي سوريا.

تعليق صحفيين عن العملية

كتب الصحفي الكويتي البارز الدكتور “عبد الله النفيسي

“يحق لنا الاعتقاد ان تركيا ستعيد إعمار المدينة السورية القادمة التي ستدخلها، مثلما يحق لنا الاعتقاد ان إيران ستحرق المدينة العراقية القادمة التي ستدخلها، ويحق لنا الاعتقاد ان تركيا ستعيد توطين السوريين على أرضهم في مدن تشيدها مثلما يحق لنا الاعتقاد أن إيران ستشرد العراقيين في منطقة تلوى الأخرى كما فعلت في جرف الصخر وجلبت الأعاجم من باكستان وافغانستان لتذيب عروبة العراق في بوتقة العجمة بظنها”.

وتابع بقوله: “ويحق لنا الاعتقاد ان الجيش التركي سيطرد المليشيات الكردية (وليس الأكراد) من المدن والقرى العربية السورية دون أن يدمرها، مثلما يحق لنا الاعتقاد أن إيران ستدمر ما تبقى من مدن العراق كما فعلت المليشيات التابعة لها في الموصل”.

وقال: “إصرار إيران (فارس) على هدم المدن وتمزيق المجتمعات مؤشر على طبيعة منشئها ونوازعها وعلى أن الصراع في منطقتنا هو صراع نظم أخلاقية (خير وشر) يتميز كل يوم عن مفاهيم عاطفية جلبتها الدولة المعاصرة وذهبت بسببها”.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *