وفاة الرئيس التونسي الأسبق زين العابدين بن علي

وفاة الرئيس التونسي الأسبق زين العابدين بن علي
زين العابدين بن علي

كتب - آخر تحديث - 19 سبتمبر 2019

Related image

وفاة الرئيس الأسبق زين العابدين بن علي

نقلت اذاعة موزاييك اليوم الخميس 19سبتمبر 2019، وفاة الرئيس التونسي الأسبق زين العابدين بن علي في مقر إقامته في المملكة العربية السعودية.

وحسب مصادر لأنباء تونس، مكث بن علي طيلة الثلاثة أشهر المنصرمة بالعناية المركزة بسبب الحالة الصحي التي كان يعاني منها.

ويذكر ان زين العابدين بن علي قد غادر إلى العيش في المملكة العربية السعودية بعيد الثورة التونسية التي قام بها الشعب ضده وضد نظام الحكم آنذاك في عام 2010.

 

زين العابدين بن علي

زين العابدين بن علي (3 سبتمبر 1936 -19 سبتمبر 2018)، رئيس الجمهورية التونسية منذ 7 نوفمبر 1987 إلى 14 يناير 2011، وهو الرئيس الثاني لتونس منذ استقلالها عن فرنسا عام 1956 بعد الحبيب بورقيبة، عين رئيسًا للوزراء في أكتوبر 1987 ثم تولى الرئاسة بعدها بشهر في نوفمبر 1987 في انقلاب غير دموي حيث أعلن أن الرئيس بورقيبة عاجز عن تولي الرئاسة. وقد أعيد انتخابه وبأغلبية ساحقة في كل الانتخابات الرئاسية التي جرت، وآخرها كان في 25 أكتوبر 2009.

 

الوصول إلى السلطة

Image result for ‫زين العابدين بن علي‬‎

في فجر اليوم السابع من نوفمبر 1987، تمّ الشروع في تنفيذ خُـطة استهدفت إزاحة الرئيس الأول للجمهورية التونسية الحبيب بورقيبة بعد أن بلغ من العمر عتيا، ثم استمع التونسيون لأول مرة عبر موجات الإذاعة لصوت الرئيس بن علي وهو يقرأ نص بيانه الشهير. هذا البيان الذي تضمّن مُعظم تطلعات التونسيين ونُخبتهم.

بعد أن أشرف النظام السياسي والاقتصادي والاجتماعي على الانهيار الكامل، ومنذ ذلك التاريخ، دخلت تونس في دورة جديدة دون أن تقطع مع العهد السابق. حيث فتح الرئيس بن علي لأول مرة قصر قرطاج للأحزاب والمثقفين من غير المُنتمين للحزب الدستوري الحاكم منذ استقلال البلاد عن فرنسا في مارس 1956.

في أجواء حرب الخليج الثانية، اندلعت المواجهة بين السلطة وحركة النهضة، فكان ذلك إيذانا بنهاية سريعة لفُسحة نادرة وبداية تغيير جوهري لأسلوب تعامُل النظام مع المعارضة والمجتمع المدني، حيث بدا جليا أن زين العابدين بن علي لم يكن يرغب بتداول السلطة، لكنه في المقابل كان في البداية، وقبل أن تستقِر أوضاعه نهائيا، يميل لإشراك أطراف عديدة في اللّعبة، بما في ذلك الإسلاميون. لكن بعد أن بدا له زخم التيار الإسلامي واتساع قاعدة فضل المواجهة.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *